+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 13 من 13
  1. #1
    مشرف الصورة الرمزية أحمد الحمّادي
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    الدولة
    عمّان البلقاء
    المشاركات
    4,711
    معدل تقييم المستوى
    0

    مجمع الأمثال / الإمام أبو الفضل الميداني

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله الرحمن خالق الإنسان مُعلمُه البيان, والصلاة والسلام على أشرف وأفضل وأكرم وأطهر وأعظم وأصدق إنسان, من أَُوتي جوامع الكلم وإعجاز البيان, وعلى آله وأصحابه أهل التقى والنقى والعرفان وعلى التابعين لهم بإحسان .
    أما بعد :
    إن من إسرار لغتنا العربية المجيدة الخالدة, -التي ارتضاها ربنا تبارك وتعالى لتكون لغة كتابه الكريم-, سر اسمه الذوق, وهذا لا يصل إليه إلا من تبحر فيها وسبر أغوارها وقد أعجبني كتاباً للإمام أبي الفضل أحمد بن محمد الميداني النيسابوري الشاعر والأديب اللغوي(ت518هـ) , وَسَمَهُ بـ" مَجمَع الأمثال ".جمع فيه ما يقرُبُ من خمسةِ آلاف مثل عربي فصيح, وقد رتبها حسب الحروف الهجائية. وهذا الكتاب جدير جداً بالمطالعة, ففيه من الفرائد والفوائد ما فيه. وسأنقل لكم منه ما تيسر بإذن الله تعالى .
    قال رحمه الله تعالى :
    1- إنَّ مِنَ الْبَيَانِ لَسِحْراً
    قاله النبي صلى الله عليه وسلم حين وَفَدَ عليه عَمْرو بن الأهتم والزِّبْرِقَانُ بن بدر وقَيْسُ بن عاصم، فسأل عليه الصلاة والسلام عمرَو بن الأهتم عن الزِّبْرِقان، فقال عمرو‏:‏ مُطَاع في أَدْنَيْه ‏(‏هكذا في جميع أصول هذا الكتاب، والأدنون‏:‏ جمع الأدنى بمعنى الأقرب، ووقع في بعض الأمهات ‏"‏مطاع في أذينه‏"‏ والأذين - بوزن الأمير - النداء، يعني أنه إذا نادى قومه لحرب أو نحوها أطاعوه‏)‏ شدِيدُ العارِضة، مانعٌ لما وَرَاء ظهره، فقال الزبرقان‏:‏ يا رسول اللّه إنه لَيَعْلَم مني أكثَرَ من هذا، ولكنه حَسَدني، فقال عمرو‏:‏ أما واللّه إنه لَزَمِرُ المروءة، ضَيّق العَطَن، أحمق الوالد، لئيم الخال، واللّه يا رسول اللّه ما كَذَبْتُ في الأولى، ولقد صدقْتُ في الأخرى، ولكني رجل رَضِيت فقلت أحسنَ ما علمت، وسَخِطْتُ فقلت أقبحَ ما وجدت، فقال عليه الصلاة والسلام ‏"‏إنَّ مِنَ الْبَيَانِ لَسِحْراً‏"‏ يعني أن بعض البيان يعمل عمل السحر، ومعنى السحر‏:‏ إظهار الباطل في صورة الحق، والبيانُ‏:‏ اجتماعُ الفصاحة والبلاغة وذكاء القلب مع اللسَنِ‏.‏ وإنما شُبِّه بالسحر لحدَّة عمله في سامعه وسرعة قبول القلب له‏.‏
    يضرب في استحسان المنطق وإيراد الحجَّة البالغة‏.‏

    2- إنَّ المُنْبَتَّ لاَ أرْضاً قَطَعَ وَلاَ ظَهْراً أبْقَى‏.
    المنبتُّ‏:‏ المنقطع عن أصحابه في السفَر، والظَّهْرُ‏:‏ الدابة‏.‏
    قاله عليه الصلاة والسلام لرجل اجتَهَد في العبادة حتى هَجَمت عيناه‏:‏ أي غارَتَا، فلما رآه قال له ‏"‏إنَّ هذَا الدينَ مَتِينٌ فأوْغِلْ فيه بِرِفْقٍ، إنَّ المُنْبَتَّ‏"‏ أي الذي يجدُّ في سيره حتى ينبتَّ أخيراً، سماه بما تؤول إليه عاقبتُه كقوله تعالى ‏{‏إنَّكَ مَيِّت وإنهم ميتون‏}‏‏.‏
    يضرب لمن يُبالغ في طلب الشيء، ويُفْرِط حتى ربما يُفَوِّته على نفسه‏.‏ ‏[‏ص 8‏]‏

    3- إنَّ مِمَّا يُنْبِتُ الرَّبِيعُ مَا يَقْتُلُ حَبَطاً أوْ يُلِمُّ‏.‏
    قاله عليه الصلاة والسلام في صفة الدنيا والحثِّ على قلة الأخذ منها‏.‏
    والْحَبَطُ‏:‏ انتفاخُ البطن، وهو أن تأكل الإبلُ الذُّرَقَ فتنتفخ بطونها إذا أكثرت منه، ونصب ‏"‏حَبَطاً‏"‏ على التمييز، وقوله ‏"‏أو يلم‏"‏ معناه يقتل أو يَقْرُبُ من القتل، والإلمام‏:‏ النزولُ، والإلمام‏:‏ القرب، ومنه الحديث في صفة أهل الجنة ‏"‏لولا أنه شيء قضاه اللّه لألم أن يذهب بصرهُ لما يرى فيها‏"‏ أي لقَرُبَ أن يذهب بصره‏.‏
    قال الأزهري‏:‏ هذا الخبر - يعني إن مما ينبت - إذا بُتر لم يكد يُفْهَم، وأوّلُ الحديث ‏"‏إني أخَافُ عليكم بعدي ما يُفْتَح عليكم من زَهْرة الدنيا وزينتها‏"‏ فقال رجل‏:‏ أوَ يأتِي الخيرُ بالشرِّ يا رسول اللّه‏؟‏ فقال عليه الصلاة والسلام ‏"‏إنَّهُ لا يأتي الخيرُ بالشر، وإن مما يُنْبِتُ الربيعُ ما يقتل حَبَطا أو يلم، إلا آكلة الْخَضِرِ فإنها أكلَتْ حتى إذا امْتَلأَتْ خَاصِرَتَاهَا اسْتَقْبَلَتْ عَيْنَ الشَّمْسِ فَثَلطَتْ وَبَالَتْ ثم رَتَعَتْ‏"‏ ‏(‏في جميع أصول هذا الكتاب ‏"‏ثم رتعته‏"‏ والفعل لازم‏)‏ هذا تمام الحديث‏.‏
    قال‏:‏ وفي هذا الحديث مثلان‏:‏ أحدهما للمُفْرِطِ في جمع الدنيا وفي منعها من حقها، والآخر للمقتصد في أخْذِها والانتفاع بها، فأمّا قولُه ‏"‏وإن مما ينبت الربيعُ ما يقتل حَبَطاً أو يُلمُّ‏"‏ فهو مثل المُفْرِط الذي يأخذها بغير حق، وذلك أن الربيعَ يُنْبِتُ أحْرَار العُشْب فتستكثر منها الماشية حتى تنتفخَ بطونُها إذا جاوزَتْ حدَّ الاحتمال، فتنشق أمعاؤها وتهلك، كذلك الذي يجمع الدنيا من غير حِلِّها ويمنع ذا الحق حقَّه يهلك في الآخرة بدخوله النار‏.‏ وأما مَثَلُ المتقصد فقوله صلى اللّه عليه وسلم ‏"‏إلا آكلة الْخَضِر‏"‏ بما وصفها به، وذلك أن الْخَضِرَ ليست من أحرار البقول التي يُنْبتها الربيع، ولكنها من الْجَنْبَة التي ترعاها المواشي بعد هَيْج البقول، فضرب صلى اللّه عليه وسلم آكلةَ الخضِر من المواشي مثلاً لمن يقتصد في أخذ الدنيا وجَمْعها، ولا يَحْمله الحرصُ على أخذها بغير حقها، فهو ينجو من وَبَالها كما نَجَتْ آكلةُ الخضِر، ألا تراه قال عليه الصلاة والسلام ‏"‏ فإنها إذا أصابَتْ من الْخَضِرِ استقبلت عينَ الشمس فَثَلَطَتْ وبالت‏"‏ أراد أنها إذا شبعت منها بَرَكَتْ مستقبلةَ الشمس تستمرىء بذلك ما أكَلَتْ وتجترُّ وتَثْلِط، فإذا ثَلَطته فقد زال عنها الْحَبَط، ‏[‏ص 9‏]‏ وإنما تَحْبَطُ الماشيةُ لأنها لا تثلِطُ ولا تبول‏.‏ يضرب في النهي عن الإفراط‏.‏

    4- إنَّ الْمُوَصَّيْنَ بَنُو سَهْوَانٍَ‏.‏
    هذا مثل تخبَّط في تفسيره كثيرٌ من الناس، والصوابُ ما أثْبِتُهُ بعد أن أحكي ما قالوا
    قال بعضهم‏:‏ إنما يحتاج إلى الوصية من يَسْهو ويَغْفُل، فأما أنت فغيرُ محتاج إليها، لأنك لا تسهو‏.‏
    وقال بعضهم‏:‏ يريد بقوله بنو سَهْوان جميعَ الناس، لأن كلهم يسهو‏.‏
    والأصْوَبُ في معناه أن يقال‏:‏ إن الذين يُوَصَّوْنَ بالشيء يستولِي عليهم السهوُ حتى كأنه مُوَكَّل بهم، ويدل على صحة هذا المعنى ما أنشده ابن الأعرابيّ من قول الراجز ‏(‏روى صاحب اللسان أولها في ‏(‏ع ل ا‏)‏ غير منسوب، وآخرها في ‏(‏س ه ا‏)‏ منسوبا إلى زربن أو في الفقيمي‏)‏‏:‏
    أنشد من خَوّارةٍ عِلْيَانْ * مَضْبُورَة الكَاهِلِ كالبُنْيَانْ
    ألْقَتْ طَلاً بمُلْتَقَى الْحَوْمَانْ * أكثر ما طافت به يَوْمَانْ
    لم يُلْهِهَا عن هَمِّها قَيْدَانْ * ولا الموصَّوْنَ مِنَ الرُّعْيَانْ
    إن الموصَّيْنَ بنو سَهْوَانْ
    يضرب لمن يسهو عن طلب شيء أمر به والسَّهْوان‏:‏ السهو، ويجوز أن يكون صفة‏:‏ أي بنو رجُلٍ سَهْوَان، وهو آدم عليه السلام حين عُهِد إليه فسَهَا ونسى، يقال‏:‏ رجل سَهْوَانُ وسَاهٍ، أي إن الذين يُوَصَّوْن لابِدْعَ أن يَسْهُوا لأنهم بنو آدم عليه السلام‏.‏

    5- إنَّ الجوَادَ عَيْنُهُ فُرَارُهُ
    الفِرار بالكسر‏:‏ النظر إلى أسنان الدابة لتعرُّفِ قدر سِنِّها، وهو مصدر، ومنه قول الحجاج ‏"‏فُرِرْتُ عَنْ ذكاء‏"‏ ويروى فُرَاره بالضم، وهو اسم منه‏.‏
    يضرب لمن يدلُّ ظاهره على باطنه فيغني عن اختباره، حتى لقد يقال‏:‏ إنَّ الخبيثَ عينه فُرَاره‏.

    6- إنَّ الشَّقِيَّ وَافِدُ البَرَاجِمِ
    قاله عمرو بن هند الملك، وكان سُوَيْدُ ابن ربيعة التميمي قتلَ أخاه وهَرَب، فأحرق به مائةً من تميم‏:‏ تسعةً وتسعين من بني دارم وواحداً من البَرَاجم، فلقِّبَ بالمحرِّقِ، وستأتي القصة بتمامها في باب الصاد، وكان الحارث بن عمرو ملك الشأم من آل جَفْنة يدعى أيضا بالمحرِّق، لأنه أول من حَرَّق العرب في ديارهم، ويدعى امرؤ القيس بن عمرو بن عَدِيٍّ الَّخْمِي محرِّقاً أيضا‏.‏ يضرب لمن يُوقِع نفسه في هَلَكة طمعا‏.‏ ‏[‏ص 10‏]‏

    7- إنَّ الرَّثيئَةَ تَفْثَأُ الغَضَبَ
    الرثيئة‏:‏ اللبنُ الحامض يُخْلَط بالحلو، والفَثْء‏:‏ التسكينُ‏.‏
    زعموا أن رجلا نزل بقوم وكان ساخِطاً عليهم، وكان مع سخطه جائعا، فسَقَوْهُ الرثيئة، فسكن غضبه
    يضرب في الهَدِيَّة تُورِث الوِفَاقَ وإن قلَّت‏.‏

    8- إنَّ البُغَاثَ بأَرْضِنَا يَسْتَنْسِرُ
    البغاث‏:‏ ضربٌ من الطير، وفيه ثلاث لغات‏:‏ الفتح، والضم، والكسر، والجمع بِغْثَان، قالوا‏:‏ هو طير دون الرَخمة، واستنسر‏:‏ صار كالنسر في القوّة عند الصيد بعد أن كان من ضعاف الطير
    يضرب للضعيف يصير قويا، وللذليل يعزّ بعد الذل‏.‏

    9- إنَّ دَوَاءَ الشَّقِّ أنْ تَحُوصَهُ
    الْحَوْصُ‏:‏ الخياطةُ
    يضرب في رَتْق الفَتْق وإطفاء النائرة

    10- إنَّ الجبَانَ حَتْفُهُ مِنْ فَوْقِهِ
    الحتفُ‏:‏ الهلاك، ولا يُبْنَى منه فِعل، وخص هذه الجهة لأن التحرُّزَ مما ينزل من السماء غير ممكن، يُشير إلى أن الحَتْفَ إلى الجَبَان أسرعُ منه إلى الشجاع، لأنه يأتيه من حيث لا مَدْفَع له‏.‏
    قال ابن الكلبي‏:‏ أولُ من قاله عمرو ‏(‏الشعر في اللسان منسوب لعامر ابن فهيرة‏)‏ ابن أمامة في شعرٍ له، وكانت مُرَادٌ قتلته، فقال هذا الشعر عند ذلك، وهو قوله‏:‏
    لَقَدْ حَسَوْتُ الموتَ قبل ذَوْقِهِ * إنَّ الجبانَ حَتْفُه مِنْ فَوْقِهِ
    ‏[‏كُلُّ امْرِئٍ مُقَاتِلٌ عَنْ طَوْقِهِ‏]‏ * وَالثَّوْرُ يَحْمِي أنْفَهُ بِرَوْقِه
    يضرب في قلة نفع الحذر من القدر
    وقوله ‏"‏حسوت الموت قبل ذَوْقِهِ‏"‏ الذوق‏:‏ مقدمة الحَسْو، فهو يقول‏:‏ قد وطنّت نفسي على الموت، فكأني بتوطين القلب عليه كمن لقيه صُرَاحا‏.‏

    يُتبع..
    ***
    الصُّوفيَّة أهلُ الجِهادِ والتَّضحِية والفُتوحَات

  2. #2
    مشرف عام الصورة الرمزية محب الحبيب علي
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    الدولة
    ملكوت الله
    المشاركات
    16,958
    معدل تقييم المستوى
    10
    بارك الله بكم ونفعنا بعلومكم

  3. #3
    مشرف الصورة الرمزية أحمد الحمّادي
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    الدولة
    عمّان البلقاء
    المشاركات
    4,711
    معدل تقييم المستوى
    0

    وبكم بارك أخانا الحبيب " محب الحبيب علي "

    11- إنَّ المُعَافَى غَيْرُ مَخْدُوعٍ
    يضرب لمن يُخْدَع فلا يَنْخَدع والمعنى أن مَنْ عوفي مما خدع به لم يَضُره ما كان خُودِع به‏.‏
    وأصلُ المثل أن رجلا من بني سُلَيم يسمى قادحا كان في زمن أمير يكنى أبا مظعون، وكان في ذلك الزمن رجل آخر من بني سليم أيضا يقال له سُلَيْط، وكان عَلِقَ امرأة قادح، فلم يزل بها حتى أجابته وواعدته، فأتى سُلَيْطٌ قادحاً وقال‏:‏ إني ‏[‏ص 11‏]‏ علقت جارية لأبي مظعون، وقد واعدتني، فإذا دخلتَ عليه فاقْعُدْ معه في المجلس، فإذا أراد القيامَ فاسبقه، فإذا انتهيت إلى موضع كذا فاصفر حتى أعلم بمجيئكما فآخذ حَذَري، ولك كل يوم دينار، فخدعه بهذا، وكان أبو مظعون آخر الناس قياما من النادي ففعل قادح ذلك، وكان سُلَيْط يختلف إلى امرأته، فجرى ذكر النساء يوما، فذكر أبو مظعون جواريه وعَفَافهن، فقال قادح وهو يعرض بأبي مظعون‏:‏ ربما غُرّ الواثق، وخُدِع الْوَامق، وكذب الناطق، ومَلَّتِ العاتق، ثم قال‏:‏
    لا تَنْطِقَنَّ بأمرٍ لا تَيَقَّنُهُ * ياعمرو، إنَّ المُعَافى غيرُ مخدوعِ
    وعمرو‏:‏ اسم أبي مظعون، فعلم عمرو أنه يعرّض به، فلما تفرق القوم وثَب على قادح فخنقه وقال‏:‏ اصدقني، فحدثه قادح بالحديث، فعرف أبو مظعون أن سُلَيطا قد خدَعه، فأخذ عمرو بيد قادح ثم مر به على جَوَاريه فإذا هن مُقْبلات على ماوكلن به لم يفقِدْ منهن واحدةً، ثم انطلق آخذا بيد قادح إلى منزله فوجد سُلَيطا قد افترش امرأته، فقال له أبو مظعون‏:‏ إن المعافى غير مخدوع، تهكما بقادح، فأخذ قادح السيفَ وشدَّ على سُلَيط، فهرب فلم يدركه، ومال إلى امرأته فقتلها‏.‏
    12- إنَّ فيِ الشَّرِّ خِيَاراً
    الخير‏:‏ يجمع على الخِيار والأخيار، وكذلك الشر يجمع على الشِّرَار والأشرار‏:‏ أي أن في الشر أشياء خيارا‏.‏ ومعنى المثل - كما قيل - بعض الشر أهون من بعض، ويجوز أن يكون الخيار الاسم من الاختيار‏:‏ أي في الشر ما يُخْتَار على غيره‏.‏
    13- إنَّ الْحَديِدَ بالْحَدِيِدِ يُفْلَحُ
    الفَلْح‏:‏ الشَّقُّ، ومنه الفلاَّح للحَرَّاث لأنه يشق الأرض‏:‏ أي يُسْتعان في الأمر الشديد بما يشاكله ويقاويه‏.‏
    14- إنَّ الْحَمَاةَ أُولِعَتْ بالْكَنَّهْ * وَأُولِعَتْ كَنَّتُهَا بالظِّنَّهْ
    الحماة‏:‏ أم زوج المرأة، والكَنَّة‏:‏ امرأة الابن وامرأة الأخ أيضاً، والظنة‏:‏ التهمة، وبين الحماة والكنة عداوة مستحكمة يضرب في الشر يقع بين قوم هو أهلٌ لذلك‏.‏
    15- إن للّهِ جُنُوداً مِنْهَا العَسَلُ
    قاله معاوية لما سمع أن الأشْتَر سُقِيَ عسلاً فيه سم فمات‏.‏
    يضرب عند الشَّماتة بما يصيب العدو‏.‏ ‏[‏ص 12‏]‏
    16- إن الْهَوى لَيَمِيلُ بِاسْتِ الرَّاكِبِ
    أي مَنْ هوى شيئاً مال به هواه نحوه، كائناً ما كان، قبيحاً كان أو جميلا، كما قيل‏:‏ إلى حيثُ يَهْوَى القَلْب تَهْوِي به الرجل*
    17- إنَّ الْجَوَادَ قَدْ يَعْثُرُ
    يضرب لمن يكون الغالبُ عليه فعلَ الجميل، ثم تكون منه الزَّلَّة‏.‏
    18- إنَّ الشَّفِيقَ بِسُوءِ ظَنٍّ مُولَعُ
    يضرب للمَعْنِيِّ بشأن صاحبه، لأنه لا يكاد يظن به غير وقوع الحوادث، كنحو ظُنُون الوالدات بالأولاد‏.‏
    19- إنَّ المَعَاذيرَ يَشُوبُها الكَذِبُ
    يقال‏:‏ مَعْذِرة ومَعَاذِر ومَعَاذِير‏.‏
    يحكى أن رجلا اعتذر إلى إبراهيم النَّخَعي، فقال إبراهيم‏:‏ قد عذرتك غير معتذر، إن المعاذير، المثلَ‏.‏
    20- إنَّ الْخَصَاصَ يُرَى فِي جَوْفِها الرَّقَمُ
    الْخَصَاص‏:‏ الفُرْجَة الصغيرة بين الشيئين‏.‏ والرقَم‏:‏ الداهية العظيمة، يعني أن الشيء الحقير يكون فيه الشيء العظيم‏.‏


    يُتبع..
    ***
    الصُّوفيَّة أهلُ الجِهادِ والتَّضحِية والفُتوحَات

  4. #4
    محب القرآن الكريم الصورة الرمزية محمد يوسف
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    515
    معدل تقييم المستوى
    0
    ان غدا لناظره قريب
    يضرب لمن ينتظر أمرا محقق الوقوع , وله قصة تسمى مورد المثل :
    عندما أراد حاكم أن يقتل أول شخص ظهر له في يوم عادة خروجه , واستأذنه هذا الشخص ليودع أهله ويأتيه في الغد , وضمنه وزير الملك , ولما قاربت الشمس على المغيب , قال الملك للسياف : أبسط نطعك وأشهر سيفك لتنفذ القتل في الوزير فان الرجل لن يعود , وكان اليوم مازال فيه بقية من نهار , فقال الوزير : أيها الملك ان غدا لناظره أي منتظره قريب . وقبل أن تغيب الشمس حضر الرجل مستعدا للقتل .
    فقال الملك : مالذي حملك على أن تعود وقد نجوت ؟!!
    فقال الرجل : حملني الوفاء بالعهد .
    فقرر الملك أن يتخلى عن عادته السيئة , بسبب موقف هذا العربي الوفي بالعهد .
    ونجا الرجل والوزير من الموت .
    التعديل الأخير تم بواسطة محمد يوسف ; 26 May 2008 الساعة 05:31 PM سبب آخر: حذف حرف زائد

  5. #5
    مشرف الصورة الرمزية أحمد الحمّادي
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    الدولة
    عمّان البلقاء
    المشاركات
    4,711
    معدل تقييم المستوى
    0

    مرور مبارك وأضافة لطيفة أخي الحبيب " محمد يوسف "

    21- إنَّ الدَّوَاهِيَ في الآفاتِ تَهْتَرِس
    ويروى ‏"‏ترتهس‏"‏ وهو قلبُ تهترس من الهَرْسِ، وهو الدقّ، يعني أن الآفات يموج بعضها في بعض ويدق بعضها بعضاً كثرة‏.‏
    يضرب عند اشتداد الزمان واضطراب الفتن‏.‏
    وأصله أن رجلا مر بآخر وهو يقول‏:‏ يا ربِّ إما مهرةً أو مهراً،فأنكر عليه ذلك، وقال‏:‏ لا يكون الجنين إلا مهرةً أو مهراً، فلما ظهر الجنين كانمُشَيَّأَ الْخَلْقِ مختلفه، فقال الرجل عند ذلك‏:‏
    قَدْ طَرَّقَتْ بجنينٍ نصفُهُ فَرَسٌ * إن الدواهِيَ في الآفاتِ تهترس.

    22- إنَّ عَلَيْكَ جُرَشْاً فَتَعَشَّه
    يقال‏:‏ مضى جُرْشٌ من الليل، وجَوْش‏:‏ أي هزيع‏.‏
    قلت‏:‏ وقوله ‏"‏فتعشه‏"‏ يجوز أن تكون الهاء للسكت، مثل قوله تعالى‏:‏‏{‏لم يَتَسَنّهْ‏}‏في أحد القولين، ويجوز أن تكون عائدة إلى الْجَرْش على تقدير‏:‏ فتعشَّ فيه، ثم حذف ‏"‏في‏"‏ وأَوْصَلَ الفعلَ إليه، كقول الشاعر‏:‏
    وَيَوْمٍ شَهدْنَاهُ سُلَيْماً وَعَامِراً * قَلِيلٌ سِوَى الْطعنِ الدِّرَاكِ نَوَافِلُهْ ‏[‏ص 13‏]‏
    أي شهدنا فيه‏.‏
    يضرب لمن يؤمر بالاتّئاد والرفق في أمرٍ يبادره، فيقال له‏:‏ إنه لميَفُتْكَ، وعليك ليل بعدُ، فلا تعجل‏.‏
    قال أبو الدقيش‏:‏ إن الناس كانوا يأكلون النسناس، وهو خَلْقٌ لكلمنهم يدٌ ورجل، فرعى اثنان منهم ليلا، فقال أحدهما لصاحبه‏:‏ فَضَحك الصبحُ، فقالالآخر‏:‏ إن عليك جَرْشاً فتعشَّهْ‏.‏ قال‏:‏ وبلغني أن قوما تبعوا أحد النسناسفأخذوه فقال للذين أخذاه‏:‏
    يارُبَّ يَوْمٍ لَوْ تَبِعْتُمَانِي * لمتُّمَا أَوْلَتَركْتُمَانِي
    فأدرِكَ فذُبح في أصل شجرة فإذا في بطنه شَحْم، فقال آخر منالشجرة‏:‏ إنه آكِلُ ضَرْوٍ، فقال الثالث‏:‏ فأنا إذن صُمَيْمِيت، فاستنزل فذبح‏.‏

    23- إنَّ وَرَاءَ الأكَمةِ مَا وَرَاءَهَا
    أصله أن أَمَةً واعدت صديقها أن تأتيه وراء الأكمة إذا فرغَت منمهنة أهلها ليلا، فشغلوها عن الإنجاز بما يأمرونها من العمل، فقالت حين غلبهاالشوقُ‏:‏ حبستموني وإن وراء الأكَمَة ما وراءها‏.‏
    يضرب لمن يُفْشِي على نفسه أَمْرَاً مستوراً‏.‏


    24- إنَّ خَصْلَتَينِ خَيْرُهُما الكَذِبُ لَخَصْلَتَا سُوءٍ
    يضرب للرجل يعتذر من شيء فَعَله بالكذب‏.‏
    يحكى هذا المثل عن عمر بن عبد العزيز رحمه اللّه تعالى، وهذاكقولهم‏:‏ عذرُهُ أَشَدُّ من جُرْمِه‏.‏
    25- إنَّ مَنْ لا يَعْرِفُ الوَحْيَ أحْمَقُ
    ويروى الْوَحَى مكان الوَحْيِ‏.‏
    يضرب لمن لا يَعْرف الإيماء والتعريضَ حتى يجاهر بما يراد إليه‏.‏

    26- إنَّ فِي الْمَعَارِيضِ لَمَنْدُوحَةً عَنِ الْكَذِبِ
    هذا من كلام عِمْرَان بن حصين‏.‏
    والمعاريض‏:‏ جمع الْمِعْرَاض، يقال‏:‏ عرفتُ ذلك في معراض كلامه،أي فَحْوَاه‏.‏ قلت‏:‏ أجود من هذا أن يقال‏:‏ التعريض ضدُّ التصريح، وهو أنيُلْغِزَ كلامه عن الظاهر، فكلامه مَعْرض، والمعاريض جمعه‏.‏ ثم لك أن تثبت الياءوتحذفها، والْمَندُحة‏:‏ السَّعَة، وكذلك النُّدْحَة، يقال‏:‏ إن في كذانُدْحَةً‏:‏ أي سَعَة وفُسْحة‏.‏
    يضرب لمن يحسب أنه مضطر إلى الكذب ‏[‏ص 14‏]‏

    27- إنَّ الْمَقْدِرَةَ تُذْهِبُ الْحفِيظَةَ
    المَقْدِرة ‏(‏ذكر لغتين وترك ثالثة، وهي بفتح الميم وسكون القافودالها مثلثة‏)‏ والمَقْدُرة‏:‏ القدرة، والحفيظة‏:‏ الغضب‏.‏
    قال أبو عبيد‏:‏ بلغنا هذا المثلُ عن رجل عظيم من قريش في سالفالدهر كان يطلب رجلا بِذَحْلٍ ‏(‏الذحل - بفتح الذال وسكون الحاء - الثأر‏)‏ فلماظفر به قال‏:‏ لولا أن المقدرة تذهب الحفيظة لانتقمت منك، ثم تركه‏.

    28- إنَّ السَّلاَمَةَ مِنْهَا تَرْكُ ما فيها
    قيل‏:‏ إن المثل في أمر اللَقطة توجَد، وقيل‏:‏ إنه في ذم الدنياوالحثِّ على تركها، وهذا في بيت أولهُ‏:‏
    والنفسُ تَكْلَفُ بالدنيا وقد علمت * أنَّ السلامة منها تَرْكُ مافيها؟

    29- إنَّ سِوُادَها قَوَّمَ لِي عِنَادَهَا
    السِّواد‏:‏ السِّرار، وأصله من السَّواد الذي هو الشخص، وذلك أنالسِّرار لا يحصل إلا بقرب السواد من السواد، وقيل لابنة الْخُسِّ وكانت قدفَجَرت‏:‏ ما حملكِ على ما فعلتِ‏؟‏ قالت‏:‏ قُرْبُ الوِسَاد وطُولُ السِّواد‏.‏وزاد فيه بعضُ المُجَّان‏:‏ وحُبُّ السِّفَاد‏.‏

    30- إنَّ الهَوَان لِلَّئيمِ مَرْأمَة
    المَرْأَمة‏:‏ الرِّئْمَانُ، وهما الرأفة والعطف‏.‏ يعني إذاأكرمْتَ اللئيم استخفَّ بك، وإذا أهنته فكأنك أكرمته، كما قال أبو الطيب‏:‏
    إذا أَنْتَ أكرمْتَ الكريمَ ملكتَهُ * وإنْ أَنْتَ أكرمْتَ اللئيمَتمرَّدَا
    وَوَضْعُ النَّدَى في مَوْضِع السيفِِ بالعُلاَ *مُضِرّ كوضعِ السيففي موضع النَّدَى.
    يتبع..
    ***
    الصُّوفيَّة أهلُ الجِهادِ والتَّضحِية والفُتوحَات

  6. #6
    عضو مسجل
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    118
    معدل تقييم المستوى
    0
    مشاركة مميزة.
    سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد ألا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك.

  7. #7
    عضو مسجل
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    الدولة
    جدة
    المشاركات
    2,439
    معدل تقييم المستوى
    0
    جزاكم الله خيرًا سيدي الكريم أحمد الحمّادي.
    28- إنَّ السَّلاَمَةَ مِنْهَا تَرْكُ ما فيها
    قيل‏:‏ إن المثل في أمر اللَقطة توجَد، وقيل‏:‏ إنه في ذم الدنياوالحثِّ على تركها، وهذا في بيت أولهُ‏:‏
    والنفسُ تَكْلَفُ بالدنيا وقد علمت * أنَّ السلامة منها تَرْكُ مافيها؟

    هذه شيء من أبيات رائعة تُنسَب للإمام علي بن أبي طالب كرَّم الله وجهه، بلفظ (النفسُ تبكي على الدُّنيا وقد عَلِمَت ...) وهي موجودة في الديوان المطبوع والله أعلم بنسبتها له كرّم الله وجهه.

    * وعندي سؤال مولانا:
    لماذا يُقال على المثل "أي مثل عندما نودُّ ذكر موطنه" (( يُضرَب ...)) ؟
    أقصد لماذا من بين المفردات التي تكون في معنى ذكر المثل في هذا الموطن مثل ( يُذكَر، يُقال ...) اُختيرَ لفظ (يُضرَب) ؟

    أرجو الإفادة مولانا.
    مُحَدِّثُ الحَرَمَيْن العَلاَّمَة المُسْنَد السَّيِّد
    مُحَمَّد بِنْ عَلَوِي المَالِكِي الحَسَنِي
    رَحِمَهُ اللهُ تَعَالَى

    ويظهر في الصّورة "الشّيخ الحبيب علي الجفري" حفظه الله تعالى
    ********************
    للتّواصل عبر الـماسنجر ( MSN ) :

  8. #8
    مشرف الصورة الرمزية أحمد الحمّادي
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    الدولة
    عمّان البلقاء
    المشاركات
    4,711
    معدل تقييم المستوى
    0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محب العلم مشاهدة المشاركة
    مشاركة مميزة.
    بارك الله فيكم أخي الحبيب " محب العلم " على مروركم المبارك

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الهاشمي الحسني مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيرًا سيدي الكريم أحمد الحمّادي.
    وإياكم مولانا الحبيب " الهاشمي الحسني " شرفتمونا بمروركم العطر سيدي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الهاشمي الحسني مشاهدة المشاركة
    هذه شيء من أبيات رائعة تُنسَب للإمام علي بن أبي طالب كرَّم الله وجهه، بلفظ (النفسُ تبكي على الدُّنيا وقد عَلِمَت ...) وهي موجودة في الديوان المطبوع والله أعلم بنسبتها له كرّم الله وجهه.

    نعم سيدي الحبيب صدقتم والأبيات في قمة الروعة وهي تكتب بماء الذهب على صفائح الفضة .. ورضي الله عن قائلها أمير المؤمنين سيدنا علي بن أبي طالب كرم الله وجهه.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الهاشمي الحسني مشاهدة المشاركة
    * وعندي سؤال مولانا
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الهاشمي الحسني مشاهدة المشاركة
    لماذا يُقال على المثل "أي مثل عندما نودُّ ذكر موطنه" (( يُضرَب ...)) ؟
    أقصد لماذا من بين المفردات التي تكون في معنى ذكر المثل في هذا الموطن مثل ( يُذكَر، يُقال ...) اُختيرَ لفظ (يُضرَب) ؟
    أرجو الإفادة مولانا.
    نعم سيدي هذا صحيح
    العرب تقول عندما تريد ذكر مَثَلٍ من الأمثال : ويُضربُ المثلُ في كذا
    وقد ضُربُ المثلُ في كذا وكذا ... وهكذا
    وكتاب الله تعالى خيرُ مرجعٍ ودليلٍ وهو الذي نزل بلغة العرب:
    قال الله تعالى : {أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللّهُ مَثَلاً كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاء} (24) سورة إبراهيم
    {تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللّهُ الأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ} (25) سورة إبراهيم
    {انظُرْ كَيْفَ ضَرَبُواْ لَكَ الأَمْثَالَ فَضَلُّواْ فَلاَ يَسْتَطِيعْونَ سَبِيلاً} (48) سورة الإسراء
    وغير ذلك كثير
    وقد رجعت إلى أكثر من معجم منها المحيط والوسيط ولسان العرب فلم أجد كلاماً يكشف اللثام عن السبب في استخدام العرب لفعل ( ضَرَبَ ) عند ذكر المثل
    وقد وجدت كلاماً للراغب الأصفهاني -عليه رحمة الله- في كتابه القيم المفيد " مفردات ألفاظ القرآن " يُستأنَسُ به, قال رحمه الله تعالى تحت مادة ( ضرب )-باختصار-:
    (وضَرْبُ المثلِ هو من ضَرْبِ الدِّرَاهِمِ, وهو ذِكْرُ شيءٍ أثَرُهُ يَظْهَرُ في غَيْرِهِ..أهـ)
    ومعنى كلام الراغب الأصفهاني -رحمه الله تعالى- : أي أن المثل يترك أثراً في سامعه كما يترك ضرب الدراهم الأثر فيها .
    هذا والله أعلم وأحكم
    وإن وجدت مرجعاً توسع أكثر في هذا القول فسأوافيكم به إن شاء الله تعالى .
    ***
    الصُّوفيَّة أهلُ الجِهادِ والتَّضحِية والفُتوحَات

  9. #9
    محب القرآن الكريم الصورة الرمزية محمد يوسف
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    515
    معدل تقييم المستوى
    0
    شكرا أخي الفاضل الشيخ أحمد الحمادي على نقلك الرائع لروائع الأمثال عند الميداني
    وتفصيلك لاختيار كلمة يضرب المثل وتوضيحها للأخ السائل
    وأضيف
    أن لكل مثل قصة هي الأصل في ذكره
    ولكل مثل مورد
    ولكل مثل مضرب
    ومورد المثل هو ورود المثل على لسان قائله في القصة الأصلية
    ومضربه هو المواقف الشبيهة التي يمكن أن يقال المثل عليها
    كما أن ألفاظ المثل توقيفية لاتتغيرعن ضرب المثل مهما كان نوع الشخص المضروب له المثل
    مثال ذلك
    رجع بخفي حنين
    المعنى عاد خائبا من مسعاه وفشل فيما ذهب اليه
    ولو أن ذلك حدث مع أنثى نقول أيضا رجع بخفي حنين ولا نقول رجعت

    أرجو أن تواصل استعراض أمثال الميداني
    مع الشكر

  10. #10
    مشرف الصورة الرمزية أحمد الحمّادي
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    الدولة
    عمّان البلقاء
    المشاركات
    4,711
    معدل تقييم المستوى
    0
    بارك الله فيكم أخي الفاضل
    " محمد يوسف "
    على متابعة الموضوع وعلى الإضافة القيمة لمفهوم " ضرب المثل "
    وبعون الله سأواصل قريبا استعراض أمثال الميداني
    كل الشكر التقدير اخي الكريم
    ***
    الصُّوفيَّة أهلُ الجِهادِ والتَّضحِية والفُتوحَات

  11. #11
    محب القرآن الكريم الصورة الرمزية محمد يوسف
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    515
    معدل تقييم المستوى
    0

    Lightbulb

    لايلدغ المؤمن من جحر مرتين
    يضرب المثل لمن يأخذ حذره ممن أساء اليه مرة
    قبل أن يتعامل معه في نفس الموقف الذي حدث.
    =========================

    والمفروض أن المؤمن واع وذكي وحريص كما قال رسول الله عليه وسلم عنه المؤمن كيس فطن .
    لكن بكل أسف العرب كم مرة لدغوا من الأفعى الصهيونية ولم يأخذوا حذرهم مع ان القرآن الكريم نبهنا لذلك ( وخذوا حذركم .)
    ===============

    شكرا لك أخي الشيخ أحمد الحمادي ومتابع معك .

  12. #12
    محب القرآن الكريم الصورة الرمزية محمد يوسف
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    515
    معدل تقييم المستوى
    0

    Exclamation

    اذا عز أخوك فهن
    ***********
    مثل عربي يضرب للتساهل عند تشدد الأخ , حتى تتقارب وجهات النظر بينهما ويعم السلام والأمن والمحبة .

    فاذا تمسك أخوك برأيه فكن أنت هينا لينا متساهلا ,
    والا لو تشددتما أمام بعضكما البعض فلن يتم الصلح والتقارب .

  13. #13
    محب القرآن الكريم الصورة الرمزية محمد يوسف
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    515
    معدل تقييم المستوى
    0
    ننتظر استعراضكم لبقية أمثال الميداني أخي الكريم أحمد الحمادي جزاكم الله خيرا

+ الرد على الموضوع

المواضيع المتشابهه

  1. أجمل ما قيل في الأمثال
    بواسطة حيدرالقادري الحسني في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 12 Apr 2009, 10:51 AM
  2. إعترافات ( الفضل ما شهدت بهِ الأعداءُ )
    بواسطة الشهاب الثاقب في المنتدى نصرة رسول الله
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 03 Jul 2008, 11:24 AM
  3. الأمثال في القرءان الكريم
    بواسطة أميرة الشام في المنتدى القرآن وعلومه
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 22 Feb 2008, 11:59 AM
  4. مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 27 Nov 2007, 07:37 PM
  5. مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 07 Nov 2007, 07:52 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
Arta Fans لعبة سونيك العاب بنات طبخ لعبة جاتا لعبة المصارعة لعبة كراش
ssss